fbpx

الاهداف والطموحات

 

الاهداف والطموحات:

” الهدف هو الملاحقة المستمرة لغاية مهمة حتي تحقيقها”

 

 ان وضع الأهداف وتحقيق الأهداف احدي افضل الطرق لقياس وتقييم مدي تقدمك في الحياة وبلوغ درجة غير عادية من الوضوح في التفكير والرؤية ولمعرفة مدي أهمية ذلك كله .فكر في بديل ، مجرد المضي بلا هدف علي أمل أن يقع طائر الحظ الطيب علي كتفيك في يوم ما ، بجهد قليل أو بدون أي جهد يذكر من جانبك استيقظ من غفلتك ! فلا تزال امامك الفرصة لتحقيق الاهداف والطموحات التي ترغبها.
الاهداف والطموحات
الاهداف والطموحات
لذلك اليك قائمة مراجعة بأفضل عشرة أهداف تمكنك من استخدام اطار عمل ناجح لوضع الاهداف وهي مجموعة من الأسس أو المبادئ التي يقوم عليها اي نظام ناجح لوضع الأهداف …
 

·       أهم اهدافك في الحياة يجب ان تكون من وضعك انت.

 
فهذا خطأ شائع عند اغلب الأشخاص حيث يتركون مهمة تحديد اهدافهم لأشخاص آخرين ، واليك النقطة الأساسية فعندما للأشخاص حولك والمجتمع عامة شرف تحديد أهدافك الرئيسية فأنت بذلك تضع مستقبلك في يد الآخرين وتدمر مستقبلك وتقضي عليه.
 

·       أهدافك يجب ان تكون مهمة.

 
اسأل نفسك قبل ان تقوم بتركيز تفكيرك علي أهدافك  الذاتية ” ما هو المهم بالنسبة لي حقا؟ وما هو الغرض من انجاز هذا الأمر؟ وما الذي أنا علي استعداد للتخلي عنه في سبيل تحقيقه؟ . تفكيرك في هذه الأمور يجعلك تعي جوانب هذا الهدف ويزيد من قدرتك علي رؤية الأمور بوضوح وذلك أمرا مهم لأن هذه الأسباب هي التي تكون حافز لك في رحلتك وهي التي تعطيك الطاقة لكي تنهض من فراشك في الصباح حتي في الايام التي لا تشعر فيها برغبة في ذلك.
 
·       أهدافك يجب ان تكون محددة وقابلة للتقييم.
 
أحد الأسباب الرئيسية التي تمنع معظم الأشخاص من تحقيق اهدافهم هي عدم ضبط الاهداف بدقة واتخاذهم التعميمات الغامضه والتي ليست محددة .
·       أهدافك يجب ان تكون مرنة.
 
لا يجب وضع الاهداف بخطة صارمة غير قابلة للتعديل او التغيير هذا سيشعرك بالضييق والاختناق كما ان اي خطة مرنة تمنحك الحرية في ان تغير مسارك اذا لاحت لك في الأفق فرصة حقيقية .
 
·       أهدافك يجب ان تكون مثيرة وباعثة علي التحدي.
عند  وضع الاهداف المثيرة والباعثة علي التحدي فأنت بذلك تضع لنفسك حدا يقف بينك وبين الأستسلام للملل والاحباط .لا يلزمك ان تتحدي ذاتك ولكن لا ترض بالتوسطية وضع لنفسك أهدافا تجعلك في حالة من الاثارة والترقب لا يعرف النوم معها طريقا الي جفنيك.
 
·       أهدافك يجب ان تكون متوافقة مع قيمك.
عندما تتوافق أهدافك مع قيمك الأصلية فهذا يظهر في عملك والقيم الأصلية هي الأشياء التي تشعر تجاهها بمشاعر قوية راسخة كالصدق والأمانة . وعندما تسخر قيمك الأصلية لوضع أهداف ايجابية ومثيرة وذات مغزي يصبح اتخاذ القرار سهل ولا يوجد بداخلك صراع يعيق تقدمك وسيصبح بداخلك طاقة عارمة تدفعك الي الامام.
 
·       أهدافك يجب ان تكون متوازنة بشكل جيد.
عندما تقوم وضع الاهداف تأكد انها تتضمن المتعة والأسترخاء ايضا وعليك ان تعي ان العمل بلا توقف ولساعات طويلة هي وسيلة موثوقه تعرض بها نفسك للانهيار وتذكر ان الحياة اقصر من ان تفوتك مباهجها.
 
·       أهدافك يجب أن تكون واقعية.
سوف تضمن لك الواقعية انك سوف تعمل علي تحقيق الاهداف بشكل أفضل وهي تحديد ذلك القدر من الوقت الذي سوف يستغرقه تحقيق تلك الأهداف “ليس هناك وجود لما نسميه هدفا غير واقعي. فقط هناك اطار زمني غير واقعي”.
 
·       أهدافك يجب ان تشتمل علي اسهام ما.
فالحكمة الشهيرة “كما تزرع تحصد” فيمكنك ان تسهم من أجل الأخرين باعطاءهم من وقتك وخبرتك ولا تتوقع مقابل لهذا فورا لأن المقابل سيأتي في حينه وفي الغالب بطريقة غير متوقعة.
المصدر المستخدم في هذا المقال:
كتاب “قوة التركيز” للكاتب
-“جاك كانفيلد”
-“مارك فيكتورهانسن”
-“لس هيوت”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.