fbpx

الثقه بالنفس مفتاح النجاح والقوة في التعامل مع الناس

الثقة بالنفس مفتاح النجاح والقوة في التعامل مع الناس


الثقه بالنفس مفتاح النجاح فاذا كنت ترغب في تحقيق أكثر ما حققته في الوقت الحاضر فقبل ان تفعل اي شئ عليك ان تزيد من ثقتك بنفسك.

اثبت “ماسكويل مالتز” ان صورتك الذاتية من الممكن ان تصنع حياتك او تحطمها . فرؤيتك لذاتك تحدد أكثر من اي شئ آخر كيفية رؤيتك للعالم من حولك ،

وطريقة تعاملك معه ، كما تحدد ايضا الأشياء التي سوف تحصل عليها وتحققها في هذا العالم. فعندما تواجهك اي ضغوط

عليك ان تسيطر علي حياتك وترفع من تقديرك الذاتي وصورتك الذاتية بامدادها بالأراء الجديدة والايجابية حتي تستطيع احداث اي شكل من أشكال التغيير.

“ان تقديرك لذاتك وثقتك بنفسك يشبه الي حد كبير الحساب البنكي ،فهو يعمل بطريقة السحب والايداع.

فعندما تقوم بعمل شئ جيد فأنت بذلك ترفع من تقديرك لذاتك دون وعي منك ، كما يحدث العكس عندما ترتكب خطأ فبدون وعي تقلل من تقديرك لذاتك فالأمر بهذه البساطه”

ولقد توصل أساتذه علم النفس الاكلينيكي والتجريبي بعد دراستهم لآلاف الأشخاص حالات كافة انواع المشاكل التي صادفت أناس حقيقيين

أن جوع الأعجاب و الاعتزاز بالنفس شئ يشمل الكون كله كما انه امر طبيعي تماما مثل الجوع الغذائي وأن طعام الذات مثل طعام الجسد

ويقوم بنفس الغرض الذي يؤديه الغذاء للجسد الا وهو الحفاظ علي النفس فالجسم يحتاج للطاعم للبقاء والحياة اما الذات فتحتاج للقبول والاعجاب للاحساس بالكمال.

الثقة بالنفس مفتاح النجاح في الحياة:

عندما يصل الاعتزاز بالنفس و الثقه بالنفس الي درجة عالية يكون المرء وقتها في حالة انبساط وكرم وتسامح ولا تنقصه الرغبه

في الانصات الي اراء الاخرين بل يصبح من السهل المسايرة مع الناس .فهو قام بمراعاة احتياجاته الأولية واصبح قادر

علي التفكير في احتياجات الاخرين واصبحت شخصيته في منتهي القوة وفي وضع امن حتي ان الشخص يمكن له

خوض بعض المخاطر.واصبح بوسعه حتي ارتكاب الأخطاء او ان يكون علي خطأ احيانا واصبح

بوسعه الاعتراف لنفسه بأنه علي خطأ ويمكنه تجاوز ذلك الخطأ ويهمله ايضا فأصبحت هذه الأخطاء امور صغيرة بالنسبة له وبالنسبة لاعتزازه بذاته .

اما بالنسبة للشخص المتدني في الاعتزاز بالنفس تبدو له حتي مجرد النظرة الناقده او مجرد الكلمة الواحده الجافه بمثابة

كارثه والنفوس الحساسة التي تشعر دائما انه يوجد مؤامره كونيه ضدها وتري دائما ان

هناك شئ مستتر او تري معني اخر مقصود للقول او الفعل حتي في اي ملاحظه بريئه تجري امامهم.

عندما يكون الاعتزاز بالنفس متواضعا وعند درجة متدنية تتقاطر الأحتكاكات

والمتاعب وتتوارد بسهولة وعندما يكون في درجة متدنية للغاية و نقص الثقة بالنفس

يصبح من الممكن لأي شئ أن يشكل تهديدا حقيقيا علي الشخص. الفرق كبيرجدا وواضح بين الشخصية الأمنه التي

اصبحت لا تخشي الخطأ ويمكنها ان تتخطاه وتهمله وتصلحه بسهولة ولا يقف عائق امامها والشخصية الأخري الشكاكه

في كل امر حتي ولو صغير. من سيكون اكثر انتاجا بينهم ! من سيكون افضل تأديه لواجبه بينهم ! من سيصل الي هدفه بينهم !

الخطوة الأولي والأهم في تغيير مستقبلك هي تقبل مسؤلية ما آلت اليه الأمور،

وما استطعت الحصول عليه في الوقت الحاضر. يجب ان تتقبل هذه النقطه قبل أن تشرع في التغيير

فلا يمكنك ان تلقي باللوم علي اشخاص اخرين او احداث فهذا ضعف وانعدام الثقه بالنفس.

فثق بنفسك وكن ثابتا علي موقف وتحمل مسؤلية عملك وابدء مرحلة التغيير.


المصادر المستخدمه في هذا المقال: 

-كتاب “كيف تتمتع بالثقة والقوة في التعامل مع الناس” للكاتب “لس جبلين”
-كتاب “ثق بنفسك وحقق ما تريد” للكاتب “بول حنا”

25 شيئا ان لم تفعلها ستندم عليها لاحقا مع بداية 2020

الثقه بالنفس مفتاح النجاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.