fbpx

سبعة دروس للنجاح فى الحياة العملية دروس للنجاح في القرن الحادي والعشرين

سبعة دروس للنجاح فى الحياة العملية

سبعة دروس للنجاح فى الحياة العملية الدروس السبعة للقرن الحادي والعشرين

ستجد هنا سبعة دروس للنجاح في القرن الحادي والعشرين. وتعتبر تلك الدروس من أهم الأفكار التي تعلمتها خلال حوالي ثلاثين عاما من دراسة الأشخاص الناجحين.

1- حياتك تتحسن فقط عندما تتحسن أنت:

سيعكس عالمك الخارجي دوما عالمك الداخلي.

وإن كنت تريد أن تطور جودة عالمك الخارجي فيجب عليك أن تطور من نفسك. ولأنه لا توجد حدود لمقدار تحسنك، لا توجد حدود التطوير حياتك.

٢- لا يهم من أين أتيت، بل إلى أين أنت ذاهب:
لا تسمح أبدا للأحداث التي وقعت في ماضيك بأن تبطئك أو تعيقك عن هدفك، بل تعلم منها ثم انس
أمرها. صمم على أن تظل مركزا على المستقبل وإلى أين أنت ذاهب. ونتيجة لأن مستقبلك لا يحدده شیء سوى خيالك، فلا توجد حدود لما يمكن أن تحققه في الأشهر والسنوات المقبلة.

٣- ما يستحق أن تفعله بشكل جيد يستحق أن تفعله بصورة سيئة في البداية:
إن كل شيء يكون صعبا قبل أن يصبح سهلا. ومن الأسباب الرئيسية التي تجعل الناس
لا يحققون كل ما هم قادرون على تحقيقه أنهم يجربون شيئا جديدا، وعندما لا يعمل بشكل جيد في البداية يتوقفون عن فعله ويرجعون إلى سابق عهدهم من الأداء السيئ. إن شيئا يستحق أن تفعله بشكل جيد
لابد أن تفعله بشكل سيئ في البداية، وغالبا ما يتم فعله بصورة سيئة في العديد من المرات قبل أن تتمكن منه.

أفضل حكم ومقولات للدكتور ابراهيم الفقى عن النجاح والثقة بالنفس
4- أنت حر بقدر عدد خياراتك – تلك البدائل المتطورة المتاحة أمامك:

من أفضل السمات الإنسانية هي الحرية الشخصية، وتتحدد ملامح حريتك بشكل كبير من خلال اختياراتك؛
فكلما زادت خياراتك، زادت حريتك وثقتك بنفسك.
ويجب عليك دائما أن تعمل على تطوير خيارات جديدة في حياتك العملية – لا تعلق كل آمالك أبدا للنجاح على إمكانية واحدة.


5- في كل مشكلة أو صعوبة تمر بها توجد ميزة أو فائدة مساوية لها أو أكبر منها:

انظر إلى الجزء الطيب في كل مشكلة، وابحث عن الدرس المستفاد من كل صعوبة أو مصيبة. ابحث عن شيء يمكنك أن تحصل عليه من كل صعوبة، وستجده دائما.

6. يمكنك التعلم من أي شيء تريد التعلم منه لتحقيق الأهداف التي وضتعها لنفسك:

أنت كائن متعلم. ويمكنك أن تعلم أي شيء تعلمه شخص غيرك في إطار المعقول.

ويمكنك أن تحصل على أي نوع من المعارف وتطور أية مهارة تحتاج إليها لرفعك لأعلى مستوى في مهنتك.


۷. الحدود الحقيقية الوحيدة لا يمكنك فعله هى الحدود التي يضعها عقلك:

فكما قال شكسبير، “التفكير يصنع كل شيء”. وقال هنری فورد “
إذا اعتقدت أنك تستطيع أن تفعل شيئا معينا أو اعتقدت أنك لا تستطيع فعله، فأنت محق في الحالتين”.

إنك تملك بداخلك الآن كل المهارات والقدرات التي كنت ترغب في امتلاكها يوما من الأيام أو ترغب في وجودها
من أجل تحقيق هدفك أو حلمك الذي حددته لنفسك. ولكن السؤال الوحيد الذي يجب أن تسأله هو:
“إلى أي مدى ترغب في تحقيق هذا الهدف؟”.
إذا قررت أن تحقق شيئا ما بالفعل، فلا يمكن أن يمنعك شيء من تحقيقه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.