قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة بالعربي pdf

قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة بالعربي pdf

حسِّن لغتك الإنجليزية بقصص قصيرة باللغة الإنجليزية. هذه هي الطريقة الممتعة!

 قصص انجليزية قصيرة للاطفال pdf

بعض هذه القصص قصيرة جدًا وأساسية. في الواقع إليك بعض أفضل القصص الأخلاقية القصيرة:

The three women and the elderly

one day a woman came out of her home in the morning and saw 3 old men with a long white beard sitting in her front yard

she said to herself I do not think I know those men, but they must be hungry then she went to them and told them with a smile Welcome:

Please log in to give you food, they asked her if her Husband is home ? she replied: no he is out. “Then we cannot come in”, they replied in the evening when her husband came home, she told him what had happened and asked him to invite them. The woman went out and invited the men in. they give her a very strange answer, they said :

We will not go into a House together!” Why is that?” she asked One of the old men explained : “His name is Wealth,” he said as pointing to one of his friends, and said, pointing to another one, “He is Success, and I am Love.” Then he added, “Now go in and discuss with your husband which one of us you want in your home” The woman went in and told her husband what was said. Her husband was overjoyed. “How nice!” he said. “Since that is the case, let us invite Wealth. Let him come and fill our home with wealth His wife disagreed. “My dear, why don’t we invite Success. Their daughterinlaw was listening from the other corner of the house. She jumped in with her own suggestion:

“Would it not be better to invite Love? Our home will then be filled with love . “Let us heed/follow our daughterinlaw’s advice,” said the husband to his wife. Go out and invite Love to be our guest The woman went out and asked the three old men, “Which one of you is Love? Please come in

and be our guest. Love got up and started walking toward the house. The other two also got up and followed him. Surprised, the lady asked Wealth and Succes “I only invited Love; Why are you coming in the old men replied together: “If you had invited Wealth or Success, the other two of us would’ve stayed out, but since you invited Love, wherever He goes, we go with him.

Wherever there is Love, there is also Wealth and Success

المرأة و الشيوخ الثلاثة

في يوم من الأيام خرجت امراة من منزلها صباحا فرأت ثلاثة شيوخ ذوى لحية بيضاء طويلة جالسين في فناء منزلها و هي لا تعرفهم و قالت في نفسها : من هؤلاء الشيوخ لا اظنني اعرفهم و لكن لابد انهم جوعي . توجهت المرأة اليهم و قالت لهم بابتسامة ترحيب :

تفضلوا بالدخول حتى اقدم لكم الطعام . ردوا عليها اذن لا يمكننا الدخول حتى ياتي الزوج و في المساء عندما عاد زوجها من العمل اخبرته ما حدث فقال لها اذهبی و ادعوهم للدخول لتناول الطعام فخرجت المرأة و دعتهم للدخول فردو رد غريب جدا ! قالو لها لا نستطيع أن ندخل المنزل مجتمعين إسالتهم المرأة : ولكن لماذا ؟ فشرح لها احدهم قائلا أن هذا الشيخ اسمه الثروة و اشار الى احد اصدقائة و هذا النجاح و اشار الى اخر و انا المحبة و اكمل كلامة قائلا و الان ادخلى و تناقشى مع زوجك و اساليهم من منا تريدان أن يدخل منزلكم ؟

إدخلت المرأة متعجبة الى زوجها و اخبرته ما قالة الرجل فغمرته السعادة و قال لها يالنا من سعداء الحظ فلندعو الثروة حتى تدخل بيتنا ارجعي و دعيه للدخول حتى يملئ منزلنا ثراء و اموال . خالفته الزوجة الرای قانلا و لم لا ندعو النجاح . دار هذا الحديث على مسمع من ابنهم و هو في احد زوايا المنزل الذي قال مسرعا اليس من الافضل ان تدعو المحبة فمنزلنا حينها سوف يمتلئ بالحب و الود . قال الأب دعونا ناخد بنصيحة ابننا .

أخرجی و ادعي المحبة ليكون هو ضيفنا . خرجت المراه و دعت المحبة للمنزل وبالفعل نهض المحبة و بدا بالسير نحو المنزل فتبعه فورا الثروة و النجاح نظرت اليهم المراة باندهاش و قالت و لكننی دعوت المحبة فقط فلماذا تدخلان معه ؟ رد الشيخان بابتسامة : لو كنت دعوت أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجأ، ولكن كونك دعوت المحبة فأينما يذهب نذهب معه .. أينما توجد المحبة، يوجد الثراء والنجاح!

قصة قصيرة بالانجليزي مترجمة بالعربي للاطفال

THE YOUNG THIEF AND HIS MOTHER

A young Man had been caught in a daring act of theft and had been condemned to be executed for it. He expressed his desire to see his mother, and to speak with her before he was led to execution, and of course this was granted.

When his Mother came to him he said: “I want to whisper to you,” and when she brought her ear near him, he nearly bit it off. All the bystanders were horrified, and asked him what he could mean by such brutal and inhuman conduct. “It is to punish her,” he said. “When I was young I began with stealing little things, and brought them home to Mother. Instead of rebuking and punishing me, she laughed and said:

“It will not be noticed.” It is because of her that I am here to-day.” “He is right, woman,” said the Priest; “the Lord hath said: “Train up a child in the way he should go; and when he is old he will not depart therefrom.”

اللص الصغير وأمه

على شاب يقوم بعملية سرقة جريئة وحكم عليه بالإعدام، فعبر عن ألقي القبض رغبته برؤية أمه والتكلم إليها قبل أن يساق للإعدام، فتم تلبية طلبه و عندما جاءت أمه قال لها: “أريد أن أهمس لك بشيء” وعندما دنت بأذنها منه كان على وشك اقتلاعها .

ارتاع المتفرجون من تصرفه و سألوه عن سبب هذا السلوك الوحشی واللا إنساني، فأجاب: “عقابا لها، لأنني عندما كنت صغيرا بدأت بسرقة أشياء صغيرة وكنت أحضرهم للمنزل وبدلا من تأنيبي وعقابي كانت تضحك وتقول: “لن يلاحظ ذلك أحد”. وبسببها أنا هنا اليوم” “. إنه محق أيتها المرأة،” قال الكاهن؛ “يقول المسيح” :دربوا الطفل على الطريق الذي يجب أن يمشي فيه وعندما سيكبر لن يغادر هذا الطريق

 

THE WOODMAN AND THE SERPENT 

One wintry day a Woodman was tramping home from his work when he saw something black lying on the snow. When he came closer he saw it was a Serpent to all appearance dead. But he took it up and put it in his bosom to warm while he hurried home. As soon as he got indoors he put the Serpent down on the hearth before the fire.

The children watched it and saw it slowly come to life again. Then one of them stooped down to stroke it, but the Serpent raised its head and put out its fangs and was about to sting the child to death. So the Woodman seized his axe, and with one stroke cut the Serpent

in two. “Ah,” said he, “No gratitude from the wicked.”

الحطاب والأفعی

ذات يوم شتوى بينما كان الحطاب يتسكع عائدا من عمله إلى بيته رأى شيئا أسود يستلقي على الثلج، وعندما اقترب وجد أنها كانت أفعى تبدو كالميتة للناظرين. فأخذها ووضعها في صدره لتدفنتها وركض نحو البيت. ما إن وصل حتى وضعها على الموقد أمام النار.

راقبها الأولاد وهي تعود للحياة شيئا فشيء، ثم انحني أحدهم عليها ليداعبها بيده لكن الأفعی رفعت رأسها وأخرجت مخالبها وكانت على وشك أن تلدغ الولد لدغة قاتلة عندما أمسك الحطاب بفأسه وبضربة واحدة قطعها إلى قسمين قائلا :لا عرفان بالجميل من اللئيم.

قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة

A MAN AND HIS TWO WIVES

In the old days, when men were allowed to have many wives, a middle-aged Man had one wife that was old and one that was young; each loved him very much, and desired to see him like herself. Now the Man’s hair was turning grey, which the young Wife did not like, as it made him look too old for her husband.

So every night she used to comb his hair and pick out the white ones. But the elder Wife saw her husband growing grey with great pleasure, for she did not like to be mistaken for his mother. So every morning she used to arrange his hair and pick out as many of the black ones as she could. The consequence was the Man soon found himself entirely bald. Yield to all and

you will soon have nothing to yield.

رجل وزوجتية

كان هناك رجل في خريف العمر لديه زوجة مسنة وأخرى شابة، كلاهما تحبانه جدا وكل واحدة تتمنى أن يحبها هي . بدأ الشيب يغزو رأس الرجل، فلم يعجب الزوجة الشابة أن يبدو زوجها عجوزا، لذلك اعتادت كل ليلة أن تمشط شعره وتقتلع الشعرات البيضاء.

لكن الزوجة المسنة كانت سعيدة لشيب زوجها لأنها لم تكن ترغب أن تبدو كأمه، فكانت كل ليلة تمشط شعره وتقتلع أكبر عدد ممكن من الشعرات السوداء. وبالنتيجة سرعان ما وجد الرجل نفسه أصلعة . استسلم للجميع ولن يبقى الديك شيء لتتنازل عنه

THE SICK LION

A Lion had come to the end of his days and lay sick unto death at the mouth of his cave, gasping for breath. The animals, his subjects, came round him and drew nearer as he grew more and more helpless.

When they saw him on the point of death they thought to themselves: “Now is the time to pay off old grudges.” So the Boar came up and drove at him with his tusks; then a Bull gored him with his horns; still the Lion lay helpless before them: so the Ass, feeling quite safe from danger, came up, and turning his tail to the Lion kicked up his heels into his face. “This is a double death,” growled the Lion. Only cowards

insult dying majesty.

الأسد المريض

كان هناك أسد قد بلغ أيامه الأخيرة، فتمدد مريضأ مشرفا على الموت عند مدخل کهنه يلفظ أنفاسه الأخيرة . اجتمعت حوله رعاياه من الحيوانات واقتربت منه بينما هو لا حول له ولا قوة. وعندما وجودوا أنه على وشك الموت قالوا لأنفسهم:

“هذا هو وقت تصفية الضغائن”. اقترب منه الخنزير البري وضربه بنابه؛ ثم جرحه الثور بقرنه، والأسد مازال مستلقيا عاجزة أمامهم؛ مما جعل الحمار يشعر بالأمان فاقترب من الأسد رافعة ذيله نحوه وضربه بحوافره على وجهه. “هذا موت مضاعف”، زمجر الأسد . فقط الجبناء يهينون سلطانا يحتضر.

قصص انجليزية للمتوسطين

A BAD DAY AT THE OFFICE

Mr. Blaine is the president of the Acme Insurance Company. His company is very large and always very busy. Mr. Blaine has a staff of energetic employees who work for him. Unfortunately, all of his employees are out today.

Nobody is there. As a result, Mr. Blaine is doing everbody’s job, and he’s having a very bad day at the office! He’s answering the telephone because the receptionist who usually answers it is at the dentist’s office. He’s typing letters because the secretary who usually types them is at home in bed with the flu.

He’s operating the computer because the computer programmer who usually operates it is on vacation. He’s even fixing the radiator because the custodian who usually fixes it is on strike. Poor Mr. Blaine! It’s a very busy day at the Acme Insurance Company, and nobody is there to help him. He’s having a very bad day at the office!

يوم سيء في المكتب

السيد بلين هو رئيس شركة «أكمي» للتأمين. شركته كبيرة جدا في حركة دائمة يملك السيد بلین موظفين نشيطين يعملون لديه. لسوء الحظ كل موظفيه البوم خارجأ، لا أحد هنك. ولذلك يؤدي السيد بلين وظائف الجميع وهو يقضي يوما سيئة في المكتب؟

إنه يرد على الهاتف لأن موظف الاستقبال الذي يرد عادة في مكتب طبيب الأسنان. إنه يطبع رسائل لأن أمين السر (السكرتير) الذي يطبعها عادة في المنزل بداعي الحمى.

إنه يشغل الحاسوب لأن مبرمج الحاسوب الذي دائما يشقه في إجازة. وهو يصلح جهاز التدفة لأن المسؤول عن ذلك الذي دائما يصلح أجهزة الترفة داخل في الإضراب. مسكين السيد بلين، إنه يوم مزدحم بالعمل في شركة «أكمي» للتأمين، ولا يوجد أحد هناك كي يساعد. إنه يمضي يوما سينا في المكتب.

 

My friend lives in a noisy neighborhood.

He is not happy there. He is sad. All his neighbors speak in loud voices. They never turn off their radios or televisions. Sometimes, he gets very angry, but that is of no use.

He always tries to move to a quiet neighborhood. But he says that it is expensive to buy a house in a quiet place. It is not cheap. It is a difficult case for him. It is not easy at all.

صديقي يعيش في حارة مزعجة

ليس سعيدأ هناك، هو حزين. كل جيرانه يتكلمون بأصوات مرتفعة.

لا يطفئون أجهزة الراديو والتلفزيون أبدا. أحيانا يغضب كثيرة، ولكن ذلك من دون جدوى. دانما يحاول الانتقال إلى حارة هادئة ولكنه يقول إن شراء بيت في مكان هادی ء غالي الثمن. ليس ذلك رخيصة. إنها مشكلة صعبة بالنسبة إليه. ليست سهلة أبدا.

قصص انجليزية

 Nervous boy

There was a boy who was always losing his temper. His father gave him a bag full of nails and said to him, “My son, I want you to hammera nail into our garden fence every time you need to direct your anger against something and you lose your temper.” So the son started to follow his father’s advice.

On the first day he hammered in 37 nails, but getting the nails into the fence was not easy, so he started trying to control himself when he got. As the days went by, he was hammering in less nails, and within weeks he was able to control himself and was able to refrain from getting and from hammering nails.

He came to his father and told him what he had achieved. His father was with his efforts and said to him: “But now, my son, you have to take out a nail for every day that you do not get.” The son started to take out the nails for each lay that he did not get, until there were no nails left in the fence.

He came to his father and told him what he had achieved. His father took him to the fence and said, “My son, you have done well, but look at these holes in the fence. This fence will never be the same again.” Then he added: “When you say things in a state of anger, they leave marks like these holes on the hearts of others. You can stab a person and withdraw the knife but it doesn’t matter how many times you say I’m sorry because the wound will remain.

الولد العصبي

كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فأحضر له والده كيسا مملوءة بالمسامير وقال له : يا بني أريدك أن تدق مسمارأ في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقیت أعصابك. وهكذا بدا الولد

بتنفيذ نصيحة والده … فدق في اليوم الأول ۳۷ مسمارة ، ولكن إلخال المسمار في السياج لم يكن سهلا . فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب ، وبعدها وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل ، وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه ، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير ، فجاء والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول ، وقال له :

ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه. وبدأ الولد من جديد بخلع المسلمير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج . فجاء إلى والده وأخبره بانجازه مرة أخرى ، فأخذه والده إلى السياج وقال له :

يا بني أحسنت صنعا ، ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج ، هذا السياج لن يكون كما كان أبدأ ، وأضاف : عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثارة مثل هذه الثقوب في نفوس الأخرين. تستطيع أن تطعن الإنسان وتخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة تقول : أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك.

 

love has no limits

His 4 yr old son picked While Dad was polishing his new car In his anger, the side of the car scratched lines on & stone Realizing times, not hit it many & Dad took the child’s hand At the hospital, his child said ‘Dad

.he was using a wrench He went .Dad was so hurt “grow back when will my fingers Sitting back he looked back to car and kicked it a lot of times Anger and ‘I LOVE YOU DAD’ at the scratches, child wrote

Love has no limits..

الحب ليس له حدود

بينما كان الأب يقوم بتلميع سيارته الجديدة إذا بالابن ذو الأربع سنوات يلتقط حجرأ ويقوم

على جانب السيارة وفي قمة غضبه، إذا بالأب يأخذ بيد ابنه ويضربه عليها بعمل خدوش عدة مرات بدون أن يشعر أنه كان يستخدم مفتاح انجليزي مفك يستخدمه عادة السباكين في فك وربط المواسير في المستشفى، كان الأبن يسأل الأب متى سوف تنموا أصابعي؟

وكان الأب في غاية الألم عاد الأب إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات وعند جلوسه على الأرض، نظر إلى الخدوش التي أحدثها الأبن فوجده قد كتب ” أنا أحبك يا أبي ” الحب والغضب ليس لهما حدود.

قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة

The Wise Man

People have been coming to the wise man, complaining about the same problems every time. One day he told them a joke and everyone roared in laughter.After a couple of minutes, he told them the same joke and only a few of them smiled.When he told the same joke for the third time no one laughed anymore.The wise man smiled and said:

“You can’t laugh at the same joke over and over. So why are you always crying about the same problem?”

Moral of the story:

Worrying won’t solve your problems,it’ll just waste your time and energy.

الرجل الحكيم

كان الناس يأتون إلى الرجل الحكيم ، يشكون من نفس المشاكل في كل مرة. ذات يوم قال لهم نكتة وضحك الجميع.

بعد دقيقتين ، قال لهم نفس النكتة وابتسم عدد قليل منهم.

عندما قال نفس النكتة للمرة الثالثة لم يعد أحد يضحك.

ابتسم الحكيم وقال:

“لا يمكنك الضحك على نفس النكتة مرارا وتكرارا. فلماذا تبكي دائمًا على نفس المشكلة؟ “

المغزى من القصة:

القلق لن يحل مشاكلك ، بل سيضيع وقتك وطاقتك.

Two Friends & The Bear

Vijay and Raju were friends. On a holiday they went walking into a forest, enjoying the beauty of nature. Suddenly they saw a bear coming at them.

They became frightened.Raju, who knew all about climbing trees, ran up to a tree and climbed up quickly. He didn’t think of Vijay. Vijay had no idea how to climb the tree.Vijay thought for a second.

He’d heard animals don’t prefer dead bodies, so he fell to the ground and held his breath. The bear sniffed him and thought he was dead. So, it went on its way.Raju asked Vijay; “What did the bear whisper into your ears?Vijay replied, “The bear asked me to keep away from friends like you” …and went on his way.

Moral of the story:A friend in need is a friend indeed.

صديقان والدب

كان فيجاي وراجو صديقين. في عطلة ذهبوا إلى الغابة ، مستمتعين بجمال الطبيعة. فجأة رأوا دبًا يقترب منهم.أصبحوا خائفين.ركض راجو ، الذي يعرف كل شيء عن تسلق الأشجار ، إلى شجرة وتسلقها بسرعة. لم يفكر في فيجاي.

لم يكن لدى فيجاي أي فكرة عن كيفية تسلق الشجرة.فكر فيجاي للحظة. سمع أن الحيوانات لا تفضل الجثث ، فسقط على الأرض وكتم أنفاسه. استنشقه الدب واعتقد أنه مات.

لذلك ، ذهب في طريقه.سأل راجو فيجاي.”ماذا همس الدب في أذنيك؟” أجاب فيجاي ، “طلب مني الدب أن أبتعد عن أصدقاء مثلك” … وذهب في طريقه.

المغزى من القصة: الصديق وقت الضيق.

تحميل قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة بالعربي pdf من هنا

10 قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة pdf بالعربية والإنجليزية

5 قصص انجليزية قصيرة مترجمة للعربية للاطفال

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.