قصص قصيرة باللغة الإنجليزية للمبتدئين مترجمة للعربية

قصص قصيرة باللغة الإنجليزية للمبتدئين مترجمة للعربية

تعلم اللغة الإنجليزية من خلال القصص
هذه قصص قصيرة على مستوى المبتدئين يسهل قراءتها وفهمها.

القراءة هي إحدى أفضل الطرق لتحسين لغتك الإنجليزية. فإن القراءة هي طريقة رائعة لاكتساب مفردات جديدة واستكشاف هياكل جديدة واكتشاف التعبيرات المعقدة والتعرف على اللغة حقًا. لسوء الحظ ، قد يكون من الصعب أحيانًا العثور على الأنواع المناسبة من القصص لمستواك. لهذا السبب قمنا بإنشاء هذه القائمة من القصص الإنجليزية للمبتدئين.

القصص البسيطة ستساعدك على تحسين مفردات اللغة الإنجليزية بسرعة.

The HARE and the Tortoise

Once there was a speedy hare

who bragged about how fast he could run. Tired of hearing him boast, the tortoise challenged him to a race. All the animals in the forest gathered

To watch. The hare run down the road for a while and then paused

to rest. He looked back at the tortoise and cried out “How

do expect to win this race when you are walking along at

your slow paces?

The hare stretched himself out

alongside the road and fell asleep. Thinking,” There’s a lot of time to relax.” The tortoise walked and walked; never ever stopping until

she came to the finish line. The animals who were watching cheered so loudly that they woke up the hare. The hare stretched and yawned and run

again, but it was too late. Tortoise was already over the line.

الأرنب والسلحفاة
ذات مرة كان هناك أرنب سريع كان يتفاخر بمدى سرعته في الجري. سئمت  من سماعه يتباهى ، تحدته السلحفاة في سباق. تجمعت كل الحيوانات في الغابة للمشاهدة.

جرى الأرنب على الطريق لفترة ثم توقف ليرتاح. نظر للخلف إلى السلحفاة وصرخ عاليا “كيف
تتوقع ان تربح في هذا السباق حينما تكون ماشيا  بخطواتك البطيئة؟
الأرنب مدد نفسه بجانب الطريق  وغط فى النوم . مفكرا ، “هناك الكثير من الوقت للاسترخاء.” مشيت السلحفاة وسارت. لا تتوقف أبدًا حتى وصلت إلى خط النهاية. هللت الحيوانات التي كانت تشاهدها بصوت عالٍ لدرجة أنها أيقظت الأرنب. تمدد الأرنب وتثاءب وركض
مرة أخرى ، ولكن بعد فوات الأوان. كانت السلحفاة قد تجاوزت الخط بالفعل.

قصص قصيرة باللغة الإنجليزية للمبتدئين مترجمة للعربية

قصص قصيرة باللغة الإنجليزية للمبتدئين

The wolf and the sheep

One day a sheep was eating sweet grass away from

her flock of sheep. She didn’t notice a wolf walking

nearer to her. When she saw the wolf, she started

pleading “please, don’t eat me. My stomach is full of

grass. You can wait for a while to make my meat taste

much better. The grass in my stomach will be

digested quickly if you let me dance.” While the sheep

was dancing she had a new idea, “I can dance faster

if you take my bell and ring it so hard.”

The wolf took the bell and started to ring it so hard.

The shepherd heard the sound and ran quickly to save

the sheep’s life.

الذئب والنعجة (الخروف)
ذات يوم كان الخروف يأكل العشب الطازج (الحلو) بعيدًا عن قطيعها من الغنم. هى لم تلاحظ ذئب يمشي
بالقرب منها. عندما رأت الذئب ، بدأت
تتوسل “من فضلك ، لا تأكلني. معدتي ممتلئة
بالعشب. يمكنك الانتظار لبعض الوقت حتى أجعل طعم لحمى
أفضل بكثير. العشب في بطني سوف يهضم بسرعة إذا تركتني أرقص “. بينما النعجة
كانت ترقص ، خطرت لها فكرة جديدة ، “يمكنني الرقص بشكل أسرع
إذا اخذت جرسى وقرعته بشدة “.
أخذ الذئب الجرس وبدأ يقرعه بقوة.
سمع الراعي الصوت وركض مسرعا لكى ينقذ حياة النعجة.

قصة مضحكة

When the Americans were getting ready to send their first

man to the moon, an old Irishman was watching them

on TV in the bar of a hotel. There was an Englishman in the bar too, and he said to the Irishman, “The Americans are very clever, aren’t they?

They are going to send some men to the moon. It’s a very long way from our world.” “Oh, that’s nothing, the Irish are going to send some men to the sun in a few months’ time. That’s much farther away than the moon, you know.” The Irishman said.

The Englishman was very surprised when he heard this. “Oh, yes, it is” he said, ” but the sun’s too hot for people to go to.” The trishman laughed and answered, “Well, the Irish aren’t stupid, you know. We won’t go to the sun during the day, of course. We’ll go there during the night.”

عندما كان الأمريكيون يستعدون لإرسال أول رجل إلى القمر ، كان رجل إيرلندي عجوز يشاهدهم
على شاشة التلفزيون في بار الفندق. كان هناك رجل إنجليزي في الحانة أيضًا ، وقال للإيرلندي ، “الأمريكيون أذكياء جدًا ، أليس كذلك؟

سيرسلون بعض الرجال إلى القمر. إنه بعيد جدًا من عالمنا (كوكبنا).

أوه ، هذا لا شيء ، الأيرلنديون سيرسلون بعض الرجال إلى الشمس في غضون بضعة أشهر. هذا أبعد بكثير من القمر ، كما تعلم.” قال الأيرلندي. اندهش الرجل الإنجليزي عندما سمع ذلك. قال:

“أوه ، نعم ، إنه كذلك ، لكن الشمس حارة جدًا بحيث يتعذر على الناس الذهاب إليها.” الإيرلندي ضحك ورد عليه: “حسنًا ، الأيرلنديون ليسوا أغبياء ، كما تعلم. لن نذهب إلى الشمس أثناء النهار بالطبع. سنذهب إلى هناك أثناء الليل.”

تعلم اللغة الإنجليزية من خلال القصص
هذه قصص قصيرة على مستوى المبتدئين يسهل قراءتها وفهمها.

The Ant and the Dove

One hot day, an ant was searching for some water. After walking

around for some time, she arrived to a spring. To reach the spring, she had to climb up a blade of grass. While making her way up, she slipped

and fell into the water. She could have drowned if a dove up a nearby tree hadn’t seen her seeing that the ant was, in a trouble, the dove quickly plucked off a leaf and dropped it into the water near the struggling ant. The ant moved towards the leaf and climbed it up.

Then the dove carried her ‘safely to dry ground. Just at that time, a hunter nearby was thrõwing out his net towards the dove, hoping to catch it, guessing what he was about to do, the ant quickly bit him on the heel. Feeling the pain, the hunter dropped his net. The dove was quick to fly away to safety.

النملة والحمامة

ذات يوم حار ، كانت نملة تبحث عن بعض الماء. بعد المشي لبعض الوقت ، وصلت إلى ينبوع. للوصول إلى الينبوع ، كان عليها أن تتسلق ورقة من العشب. بينما كانت تشق طريقها لاعلى، انزلقت وسقطت في الماء.

كان من الممكن أن تغرق إذا لم ترها حمامة فوق شجرة قريبة وهي ترى أن النملة كانت في مأزق ، فسرعان ما التقطت الحمامة ورقة وألقتها في الماء بالقرب من النملة التي تكافح.

تحركت النملة نحو الورقة وتسلقتها. ثم حملتها الحمامة بأمان الى ارض جافة. في ذلك الوقت ، كان صياد في الجوار يرمى شبكته نحو الحمامة ، على أمل أن يمسكها ، ويخمن ما كان على وشك القيام به ، سرعان ما عضته النملة على كعبه. شعر الصياد بالألم ، وأسقط شبكته. كانت الحمامة سريعة في الطيران بعيدًا إلى بر الأمان.

 

THE LION AND THE BOAR

It was a hot summer day. A lion and a boar reached a small water hole for a drink. They began arguing and fighting about who should drink first. After a while, they were tired and stopped for breath, when they noticed vultures above.

Soon they realize that the vultures were waiting for one or both of them to fall, to feast on them. The lion and the boar then decided that it was best to make up and be friends than fight and become food for vultures. They drank the water together and went their ways after.

الأسد والخنزير
كان يومًا صيفيًا حارًا. وصل أسد وخنزير إلى حفرة ماء صغيرة لتناول الشرب. بدأوا يتجادلون ويتقاتلون حول من يجب أن يشرب أولاً. بعد مدة قصيرة ، كانوا متعبين وتوقفوا للاتقاط الانفاس ، عندما لاحظوا النسور في الأعلى.

سرعان ما أدركوا أن النسور كانت تنتظر سقوط أحدهما أو كليهما لتتغذى عليهما.  الأسد والخنزير بعد ذلك قرروا أنه من الأفضل ان يتصالحو ويكونوا اصدقاء  بدلاً من ان يتقاتلو ويصبحو طعامًا للنسور. شربوا الماء معًا وذهب كل منهما فى حال سبيله.

قصص انجليزية قصيرة

The hungry mouse

There was a mouse that was having a very tough time. She had no’food for many days and made strenuous efforts to get her food. all her efforts went in vain. as the days passed by, she became very thin

….. one day, the mouse found a basket with cheese. she noticed a tiny hole in the basket which was enough to get in through it. She moved inside the hole easily. since she had no food for many days, she ate a large amount of cheese.

And non-consciously, she continuously ate more and more cheese. She realized very late that she ate a lot more than she needed. After eating that large amount of cheese, she got very fat. Satisfied with the cheese, the fat mouse tried to come out of the basket through the small hole.

Unfortunately, the tiny hole couldn’t accommodate the big mouse!!! the mouse stårted screaming ” Oh, God! Let me come out, how can i “come out?” a rat after hearing the mouse’s voice from the basket, asked her what happened! The mouse told the story and asked him to find a solution.

The rat said “If you want to come out, wait for some time or even days to lose all your fat until you grow thin. The mouse started to starve now but with lots of food tò come out of the trap.

الفأرة الجائعة

كان هناك فأرة تمر بوقت عصيب للغاية. لم يكن لديها طعام لعدة أيام وبذلت جهودًا مضنية للحصول على طعامها. ذهبت كل جهودها هباء. مع مرور الأيام ، أصبحت نحيفة جدًا …..

ذات يوم ، عثرة الفأرة على سلة بها جبن. لاحظت وجود ثقب صغير في السلة كان كافياً لتدخل من خلاله.  داخلت الثقب بسهولة. لأنها لم يكن لديها طعام لعدة أيام ، أكلت كمية كبيرة من الجبن. وبغير وعي ، تناولت وبشكل متواصل المزيد والمزيد من الجبن.

أدركت في وقت متأخر جدًا أنها أكلت أكثر بكثير مما تحتاج. بعد تناول هذه الكمية الكبيرة من الجبن ، أصبحت سمينة جدًا.

حاولت الفأرة السمينة ، الذي شعر بالرضا عن الجبن ، أن تخرج من السلة عبر الفتحة الصغيرة. لسوء الحظ ، الثقب الصغير لا يمكنه استيعاب الفأرة الكبيرة !!! بدأت الفارة تصرخ “آه ، يا إلهي! دعني أخرج ، كيف يمكنني” الخروج؟

“سمع فأر صوت الفأرة من السلة ، سألها عما حدث!  أخبرته بالقصة وطلبت منه إيجاد حل قال الفأر “إذا أردتى الخروج ، انتظرى لبعض الوقت أو حتى أيام لتفقدى كل دهونك حتى تصبحى نحيفة. بدأت الفأرة تتضور جوعا الان ولكن مع الكثير من الطعام للخروج من الفخ.

قصة قصيرة بالانجليزي سهلة

The man and his camel

Once, there was a man who had a greedy camel. One cold Night, the man went to sleep in his tent. He heard a noise.

He got up to see what was making that noise. He saw his camel at the entrance of the tent. “Master” said the camel,” It is very cold outside. May I put mỹ head inside your tent?

You have a warm fire there.” The man answered,” You have a coat of fur to keep you warm. Oh well, put your head inside.” A little later, the camel said, ” Master, the rest of me cold. May I bring my front legs inside?” the man wanted to sleep, so he agreed.

he moved over so there was room for the camel’s front legs. the camel was happy but not for long. “Master, my back Tegs are cold. Please move into the corner so that i” can get them in.” The man moved and the camel came in.

now, there was no room in the tent at all. “Master, there isn’t any room in the tent, I can’t turn,” said the greedy camel. “There isn’t enough room for both of us. I am bigger than you are. I think you should go outside.” The man sat up and looked at his camel.

“I knew this would happen. Why did I let you in? he said as the camel pushed him

outside.

الرجل وجمله (بعيره)

ذات مرة ، كان هناك رجل لديه جمل جشع. في إحدى الليالي الباردة ، ذهب الرجل للنوم في خيمته. سمع ضوضاء. نهض ليرى ما الذي كان يسبب هذه الضوضاء. رأى جمله عند مدخل الخيمة. قال الجمل: “السيد” ، “الجو بارد جدًا بالخارج. هل لي أن أضع رأسي داخل خيمتك؟ لديك نار دافئة هناك.” أجاب الرجل: “لديك معطف من الفرو لتدفئتك. حسناً ، ضع رأسك بالداخل.” بعد ذلك بقليل قال الجمل:

“يا معلّم ، بقيتُ جسمى تشعر بالبرد. هل لي أن أدخل ساقيّ الأماميتين؟” أراد الرجل أن ينام فوافق. لقد تحرك لذلك كان هناك متسع لأرجل البعير الأمامية. كان الجمل سعيدا ولكن ليس لوقت طويل. “سيدي ، ارجلى الخلفية باردة.يرجى الانتقال إلى الزاوية حتى” يمكنني إدخالهم “.

تحرك الرجل ودخل الجمل. الآن ، لم يكن هناك متسع في الخيمة على الإطلاق.

” سيدي ، لا يوجد اى مكان فى الخيمة لا يمكننى الاستدارة. قال الجمل الطماع:

لا يوجد مكان كافى لكل منا. انا اضخم منك أعتقد أنه يجب عليك الخروج إلى الخارج “جلس الرجل ونظر إلى جمله.

كنت أعلم أن هذا سيحدث. لماذا سمحت لك بالدخول؟ قالها بينما دفعه البعير للخارج.

قصة قصيرة سهلة للمبتدئين في اللغة الإنجليزية.

One day, a man went to see his doctor and said to him, “I’ve

Swallowed a horse, doctor, and I feel very ill.”

The doctor thought for few seconds and then said, ” All right Mr. Lloyd, I will help you. Please lië down on this bed.”

The doctor asked the nurse to give the man an injection, the man

Went to sleep, and the doctor went out to look for a horse in”

The town.

After half an hour he found one, he borrowed and took it into

His clinic, so when Mr. Lloyd woke up, it was there in front of him.

“Here’s the horse, Mr. Lloyd,” the doctor said. “I’ve taken it out of your stomach, and it won’t give you anymore trouble now.” At first. Mr. Llovd was happy. but then he looked at the horse Again and said, “But, doctor, my horse was white, and this horse

Is black!”

وذات يوم ذهب رجل لرؤية طبيبه وقال له: “أنا
ابتلعت حصانًا يا دكتور وأشعر بمرض شديد “.
فكر الطبيب لبضع ثوان ثم قال ، “حسنًا يا سيد لويد ، سأساعدك. من فضلك استلقي على هذا السرير.”
طلب الطبيب من الممرضة أن تعطي الرجل حقنة الرجل غط فى
النوم وخرج الطبيب ليبحث عن حصان فى المدينة.
بعد نصف ساعة وجد واحدا ، إستعاره وأخذه الى
عيادته ، لذلك عندما استيقظ السيد لويد ، كان الحصان  أمامه.
قال الطبيب: “هذا هو الحصان ، السيد لويد”. “لقد أخرجته من معدتك ، ولن يسبب لك المزيد من المتاعب الآن.” في البدايه. كان السيد لويد سعيدا. لكنه بعد ذلك نظر إلى الحصان مرة أخرى وقال ، “لكن يا دكتور ، كان حصاني أبيض ، وهذا الحصان أسود! ”

قصة قصيرة بالانجليزي 

The grasshopper and the ant

One summer day, a grasshopper was playing and jumping in a field. He was singing and enjoying the day. On his way, he met an ant

Who was struggling to take a grain of corn to her nest.

The grasshopper was a lazy fellow. He thought he had nothing to

do. So, when he saw the ant, he said “Why don’t you come and chat with me instead of toiling so hard? We will have great time” “I am trying to collect and store food for winter. I can’t waste time being idle. I think you should start saving food for winter too,” said the ant. The grasshopper yawned and said,” Winter is too far away. there is plenty of time. Why do I have to worry about it today when I have more than I need of food to eat!” but the ant went on her way and continued to work hard. Days passed, then months. The grasshopper enjoyed himself and the ant collected enough ‘food for winter. When winter came, the Teaves had fallen and the

grass was dry. The grasshopper had Nothing to eat. It started

to snow and he had nowhere to go to. He thought that he would die of hunger and cold. On the other hand, the ant was

enjoying the fruits of her hard work. She had a nice and cozy

home and plenty of food to eat.

The grasshopper regretted not working hard when he should have.

الجندب والنملة
في أحد أيام الصيف ، كان الجندب يلعب ويقفز في أحد الحقول. كان يغني ويستمتع باليوم. في طريقه ، قابل نملة
التي كانت تكافح لأخذ حبة ذرة إلى عشها.
كان الجندب شخص كسولاً. كان يعتقد أنه ليس لديه شيء ليقوم به
فعل. لذلك ، عندما رأى النملة ، قال “لماذا لا تأتي وتتحدث معي بدلاً من العمل الشاق؟

سنقضي وقتًا رائعًا” “أحاول جمع الطعام وتخزينه لفصل الشتاء. لا يمكنني إهدار الوقت بكونى عاطلة عن العمل

أعتقد أنه يجب عليك البدء في توفير الطعام لفصل الشتاء أيضًا” قالت النملة.

تثاءب الجندب وقال: “الشتاء بعيد جدًا. هناك متسع من الوقت. لماذا علي القلق بشأنه اليوم عندما يكون لدي أكثر مما أحتاج من الطعام لأكله!”

لكن النملة سارت في طريقها وواصلت العمل الجاد. مرت الأيام ثم شهور. استمتع الجندب بنفسه وقام النملة بجمع ما يكفي من الطعام لفصل الشتاء. عندما جاء الشتاء ، سقطت الاوراق و جف العشب
. لم يكن لدى الجندب أي شيء ليأكله.  بدأ هطول
الثلج ولم يكن لديه مكان يذهب إليه. كان يعتقد أنه سيموت من الجوع والبرد. على الجانب الاخر ، كانت النملة
تتمتع بثمار عملها الشاق. كانت لديها منزل  لطيف ودافئ والكثير من الطعام للأكل.
ندم الجندب على عدم العمل الجاد في الوقت المناسب.

قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة بالعربي pdf

10 قصص انجليزية قصيرة للاطفال مترجمة pdf بالعربية والإنجليزية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.