fbpx

كيف إنطلق للتحدث بالإنجليزى

كيف إنطلق للتحدث بالإنجليزى 

بسم الله العليم والصلاة والسلام على المصطفى ذو العقل السليم ، أما بعد فقد قال الله تعالى ( وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا .. ) وقال تعالى :
( وإختلاف ألوانكم وألسنتكم … ) فالله سبحانه خلق البشر وخلق
فيهم التنوع والإختلاف وذلك لحكمة يعلمها الله وأيضاً للتعارف
وليس التناحر والسخرية بين الناس ، وبالرغم من الكمية الهائلة 
للبشر إلا أن الناس يتحدثون مجموعة من اللغات التى لا أحد يعلم 
بالظبط كم عدد اللغات بالظبط الموجودة فى هذا العالم الوسيع لكن 
بالرغم من هذا التوسع الهائل من اللغات إلا أن هناك مجموعة من اللغات التى
طغت على هذه الكمية المهولة من اللغات الأخرى وذلك لأسباب 
كثيرة ليس هذا المبحث مكانها ، مثل الإستعملر ، إسستبداد الدول 
ذات السيادة على الدول الصغيرة والفقيرة ، وغيرها من الأسباب ،
ومن هذه الالغات التى طغت على 

كيف إنطلق للتحدث بالإنجليزى 


العالم اللغة الإنجليزية ، والفرنسية ، الألمانية ، الإسبانية ، الروسية 
وغيرها من اللغات ولكن ما يهمنا فى هذه المادة اللغة الإنجليزية 
فهى اللغة العالمية التى أثبتت نفسها وفرضتها بلا منازع ، 
وأجبرت الأخرين على الإنقياد خلفها وتبعها ، حتى صارت للناس هاجس ، وأصبحوا يتهافتون إلى تعلمها والبحث عنها ومعرفة كيفية تطويرها ،
لكن اللغة الإنجليزية بالطبع أقل من كل هذا الجهد الذى يبذل من
أجلها فهى لغة سهلة وتريد فقط التروى والجهد ، وهناك بعض
الأشياء التى يمكن للفرد أن يفعلها للحصول على لغة إنجليزية 
ممتازة ولابد من التقيد بها 
وهناك أمور أخرى لكن تعتمد على 
الفرد ومنها يظهر الفرق بين الناس فى اللغة من حيث الطلاقة 
والمهارة وغيرها من المهارات التى توجد فى هذه اللغة ، 
فأرجو من الله ان أوفق فى توصيل هذه المعلومة بصورة
سلسة وبسيطة والله ولى التوفيق وه القادر على كل شئ وصلى الله على النبى الحبيب محمد بن عبد الله الصادق الأمين . 


لغــة صعبــــة 

هذا هو الكلام الذى يقوله كل الناس عندما يتحدثون عن اللغة الإنجليزية 
لك نأقول أن أى شئ يبنى على الهواجس فهو أكيد من الفاشلين لا تعير 
إهتمامك إلى الذين يقولون أن هذا الشئ صعب ول ايمك نتعلمه وانه يحتاج إلى
الكثير من الجهد أو أنه مستحيل وغيره من الكلام ، وأبدأ من حيث إنتهى 
الأخرون شمر همتك وتوكل على الله وأبدأ مشروعك وأبحث فى كل مكان 
ولا تجعل الكسالى والمحبطين من الناس يثنونك عن هدفم السامى فه1ه اللغة
لابد منها فى هذا الزمن وكما
قيل عنه صلى الله عليه وسلم من 🙁 من علم لغة قوم أمن شرهم ) 
لذا لابد من العلم ولو ببعض اللغات التى يمكن بالتأكيد ان تساعد 
الفرد من الترابط مع غناس آخرين ومعرفة ثقافتهم ، والإستفادة من
خبراتهم وأفكارهم وغيرها من الأمور اتلى يمكن للفرد أ يجنيها 
من معرفة لغة غير لغته التى عرفها لذا لابد الإجتهاد فى ذلك وكسر
هاجس ( لغة صعبة ) حتى تنطلق إلى عالم اللغة العالمية لتغوص
فى بحار الكثير من العلوم والمعارف التى لا يمكن لك معرفتها 
أو التواصل معه إلا عن طريق هذه اللغة التى لاغنى عنها . 


كيف أبدأ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 




هذا هو السؤل الذى يؤرق الككثير من الناس فى هذا الزمن بعد ان اصبحوا يخافون حتى من ذكر هذه اللغة على لسانه ، لكن أى مشروع لابد من التفكير فى كيفية البداية التى هى من تحدد نجاح المشروع وكيفية عمله والتنبؤ بنهايته ، لكن هناك أمور يمكن أن تبدأ بها وسوف أسم الناس إلى ثلاث فئات حسب رايي الشخصى وهم : 
أولاً : المتردد الذي لا يملك خلفية كبيرة عن اللغة : 



هناك أمور كثيرة يمن أن يبدا بها الفرد المتردد مثل التوكل وكسر هاجس الخوف الذى يتملكه ثم الغنطلاق إلى الرحاب الواسعة لهذه اللغة العجيبة ومن هذه النقاط : 

1. أن يبدأ بتصليح الأساس وهو القواعد فلابد من معرفة قواعد اللغة الإنجليزية من الأفعال والأزمنة . 



2. معرفة كيفية ربط الجمل مع بعضها البعض عن طريق الروابط من ظروف زمان وظروف مكان وغيرها من الروبط الأخرى . 





3. التزود بالمصطلحات الغوية من العبارات والكلمات الإنجليزية فى كل المجالات ولا يتعجل الحفظ فعليه التروى وعدم السرعة والدقة فى كتابة والنطق لأنه أساس اللغة ومن مهاراتها . 



4. الشجاعة والتحدث مع الآخرين باللغة ومحاولة إثارة المواضيع ومناقشتها باللغة الإنجليزية طبعاً . 





5. الإستماع الى المحاضرات التى تحوى اللغة الانجليزية ولا يتعجل الفهم من أول مرة أو ثانيها فلابد من التعود على تلك المصطلحات ومشورا الألف ميل يبدأ من خطوة . 



6. الإستماع إلى القنوات الإخبارية والقنوات الثقافية الى تبث اللغة الإنجليزية والتركيز على الألفاظ والكلمات وطريقة النطق . 





7. متابعة البرامج المتخصصة لتعليم اللغ الإنجليزية فى القنوات المحطات المختلفة . 



8. إقتناء قاموس لغة وكراسة لحفظ الكلمات وتدوينها غيباً ثم مراجعتها بعد كل يوم أو يومين قبل حفظ كلمات جديدة والتدرب على كتابتها صحيحة . 





9. وهناك طريقة جميلة أنا شخصياً استخدمها وهى فتحالقاموس حسب الصفحة ثم قراءة بعض الكلمات فى تلك الصفحة ثم فتح صفحة أخري ليست لها علاقة بالاولى ( أى عدم مراعاة الترتيب فى الحروف والصفحات ) مما يتيح لك الحصول على مصطللحات مختلفة فى مجالات متنوعة فى القاموس . 



10. وهناك الكثير الكثي الذى يمكن أن تفعله لتحسين لغتك وهو يتمدج على الإبداع والطريقة التى تحس فيها بالراحة فى الفهم . 

بعض المشكلات التى يمكن أن تواجهك : 



هناك الكثير من المشاكل اتى يمكن أن تواجهها فى الطريق إلى تطبيق الخطوات التى ذكرناها ، وهذا هو حلاوة النجاح إذ لابد من التعب والكد من أجل الوصول إلى القمة ولكن لكل داء دواء فلابد من البحث عن المعالجات التى تمكنك من المرور إلى البر والحصول على هدفك السامى ومنها : 



1. صعوبة قراءة بعض الكلمات التى لم تمر عليك أو لم تسمعها ، وهناك الكثير لتفعله حيال ذلك مثل سؤال من تثق فى إمكانياته اللغوية أو متابعة الكلمة فى المجالات التى تعنى بللغة الإنجليزية . 



2. الحوار المتواصل مع المثقفيتن فى اللغة والأساتذة وطلب المساعدة منهم فى بعض الكلمات . 





3. الحصول على القواميس التى تحتوى على صوت للمفردات التى تريد الحصول عليها وتنطق بها . 



4. البحث فى الشبكة العنكبوتية عن الدروس والكتب التى تساعد على تحسين اللغة وتطوير المقدرات الذاتية للفرد . 





5. ويمكن أيضاً دراسة تجارب بعض الناس الذين إجتازوا مشكلة اللغة الإنجليزية وكيف تم حلها . 



6. والكثير من المهارات التى يمكن أن تكتشفها من دواخلك فقط إبحث عنها . 

الخــلاصــــــــــــــــــــة 


اللغة الإنجليزية من اللغات التى يمكن وصفها بالأساسية والى لاغنى عن فرد أو جماعة لتعلمها لأنها أصبحت اللغة الالمية الأولى بلا منازع وهى مهم للدعاة فى المقام الأول ثم الطلاب والموظفين والعمال والتجار والسياسيين ولاعبى الكورة وغيرهم من شرائح المجتمع التى تتعامل بصورة أو بأخرى باللغة الإنجليزية على أنها الأساس بعد اللغة المحلية فبما أننا مسلمين فلابد من معرفة اللغة العالمية التى يمكن أن تتخاطب بها مع الغير لكى توصل إليهم فكرة الدين وغيرها من الأمور التى يمكن أن يتحدث بها الفرد مع غيره من الشعوب والتصدى لهم أيضاً التجارة الأن أصبحت عبر النت وكروت الفيزا والماستر الى تعتمد على اللغة ، وأيضاً الدراسة تحتاج غلى لغة لأن العلوم الحديثة معظمها إن لم يكن كلها تعتمد على اللغة الإنجليزية ، السياسة مما لا شك فيه لا غنى عن اللغة فيها وكذلك بقية شرائح المجتمع الذين لابد وأن يواكبوا العولمة عن طريق هذه اللغة التى فرضت نفسها شيئاً أساسياً فلى حياتنا اليوم . 

ودمتم متحدثين باللغة ،،،،،،،،،،،،،،، 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.