fbpx

لماذا لم تبدأ سورة التوبة بالبسملة؟

لماذا لم تبدأ سورة التوبة بالبسملة؟

سورة التوبة

يطلق عليها أيضاً اسم سورة البراءة، وهي سورة مدنية نزلت في العام التاسع من الهجرة، كما أنّها من أواخر ما أنزل على النبي عليه السلام من سور إذ نزلت على الرسول عليه السلام أثناء خروجه لقتال الروم، وهي السورة التي كشف بها الله تعالى أحوال المنافقين ومكائدهم،

كما أورد فيها الله عزّ وجل ما جرى في غزوة تبوك من وقائع وحوادث، وقد سمّيت سورة التوبة بهذا الاسم بسب ذكرها قصة الثلاث مسلمين الذين تخلّفوا عن الجهاد في غزوة وتبوك وتوبتهم إلى الله تعال وتقبّله جلّ وعلى هذه التوبة.

لماذا لم تبدأ سورة التوبة بالبسملة؟

الإجابة: نعم كل سورة من القرآن تأتي في بدايتها ‏”‏بسم الله الرحمن الرحيم‏”‏ إلا سورة التوبة، وقد أجابوا عن هذا بجوابين‏:‏ الأول‏:‏ أن سورة التوبة مكملة لسورة الأنفال فلذلك لم تأت في بدايتها ‏”‏بسم الله الرحمن الرحيم‏”‏، لأنها مكملة لسورة الأنفال‏.‏

والقول الثاني‏:‏ أن سورة التوبة لم تأت قبلها البسملة لأنها سورة ذكر فيها الجهاد وقتال الكفار وذُكر فيها وعيد المنافقين وبيان فضائحهم ومخازيهم، و‏”‏بسم الله الرحمن الرحيم‏”‏ يؤتى بها للرحمة وهذا الموطن فيه ذكر الجهاد وذكر صفات المنافقين، وهذا ليس من مواطن الرحمة بل هو من مواطن الوعيد والتخويف‏.‏ فلذلك لم تذكر ‏”‏بسم الله الرحمن الرحيم‏”‏ في بدايتها‏.

فقد أخرج أبو الشيخ وابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: سألت علي بن أبي طالب رضي الله عنه لم لم تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم، قال: لأن بسم الله الرحمن الرحيم أمان وبراءة نزلت بالسيف.

وقيل لأن العرب كان من شأنهم أنهم إذا كان بينهم وبين قوم عهد فإذا أرادوا التوقف عنه كتبوا إليهم كتاباً ولم يكتبوا فيه بسملة، فلما نزلت براءة بنقض العهد الذي كان بين النبي صلى الله عليه وسلم والمشركين بعث بها النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب، فقرأها عليهم ولم يبسمل في ذلك على ما جرت به عادة العرب.

وقد روى أحمد وأبو داود والنسائي والترمذي والحاكم وصححه عن ابن عباس أنه سأل عثمان رضي الله عنهم جميعاً عن سبب قرن الأنفال بالتوبة بدون البسملة في أولها، فكان مما قال:

كانت الأنفال من أوائل ما نزل بالمدينة وكانت براءة من آخر القرآن نزولاً، وكانت قصتها شبيهة بقصتها فظننت أنها منها وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبين لنا أنها منها، فمن أجل ذلك قرنت بينهما ولم أكتب بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم.

والله أعلم.

لماذا سورة التوبة ليس فيها بسملة

سئل عثمان  عن هذا فقال: إن سورة الأنفال وسورة براءة  (سورة التوبة) متقاربتان في المعنى ولم ينزل كلمة (بسم الله الرحمن الرحيم) بينهما فظن عثمان ومن معه من الصحابة أنهما سورة واحدة فوضعتا جميعاً في مكان واحد ولم توضع بينهما آية (بسم الله الرحمن الرحيم)

لعدم وجود الدليل الذي يدلهم على أنهما سورتان، فاحتاط الصحابة وجعلوهما متجاورتين من أجل هذا؛ لأن الصحابة لم يحفظوا نزول (بسم الله الرحمن الرحيم) بين هاتين السورتين، هذا هو المشهور الذي رواه أهل العلم عن عثمان  لما جمع المصحف في خلافته . نعم.

لماذا لا توجد البسملة في سورة التوبة فديو للشيخ محمد متولى الشعراوى

افضل الادعيه في رمضان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.